أكثر من 143 مليار ليرة أضرار المصارف العامة المباشرة خلال الحرب

 

الاقتصاد اليوم:

تعرض القطاع المصرفي إلى أضرار كبيرة، كغيره من القطاعات الاقتصادية والخدمية في البلد بسبب الحرب

وبحسب آخر البيانات المصرفية، فقد زاد إجمالي خسائر القطاع المصرفي الحكومي عن 143 مليار ليرة سورية، شملت أضرار المصارف العامة المباشرة، التي تتضمن تخريب وسرقة الأثاث والتجهيزات والمواد الأولية والعتاد، وتكاليف إعادة البناء. وتجدر الإشارة إلى أن هذه البيانات لا تشمل الأضرار التي لحقت بالعقارات والأضرار في فروع المصارف في المناطق الساخنة التي يصعب الوصول إليها وإجراء الكشف لحصر الخسائر.

وبلغت الأضرار المباشرة موزعة حسب المصارف، نحو 138 مليار ليرة سورية أضرار مصرف التوفير (أي ما يعادل 96٫5٪ من إجمالي الأضرار)، وأضرار المصرف التجاري مليار ليرة سورية إضافة إلى بعض المبالغ بالعملات الأجنبية. وبلغت أضرار المصرف الزراعي 3.458 مليارات ليرة سورية، وإجمالي أضرار المصرف الصناعي 145 مليون ليرة سورية، وبلغ إجمالي أضرار مصرف التسليف الشعبي 235.2 مليون ليرة سورية، وبلغت الأضرار الإجمالية للمصرف العقاري 310.4 ملايين ليرة سورية.

وفي التفاصيل خسائر المصارف المادية من مبان وآليات وتجهيزات حسب كل مصرف، فقد بلغت خسائر مصرف التوفير 135.5 مليار ليرة سورية، وخسائر المصرف الزراعي مبلغ 3.431 مليارات ليرة سورية وخسائر المصرف التجاري 887 مليون ليرة سورية، وخسائر المصرف الصناعي 97 مليون ليرة سورية، وخسائر المصرف الصناعي 97.4 مليون ليرة سورية، باستثناء أضرار العقارات والمناطق الساخنة التي يصعب الوصول إليها وإجراء الكشف الحسي فيها.

وبلغت خسائر المصارف العامة من المبالغ النقدية 2.5 مليار ليرة سورية لمصرف التوفير، و226 مليون ليرة سورية خسارة المصرف الزراعي، و203.6 ملايين ليرة سورية إضافة إلى مبالغ 525 ألف دولار و500 يورو و250 ألف ريال سعودي خسائر المصرف التجاري. وبلغت خسائر المصرف الصناعي من المبالغ النقدية 48 مليون ليرة سورية، وبالنسبة للمصرف العقاري 86.7 مليون ليرة سورية تشمل الأموال المسروقة والمعدومة للمصرف.

توزعت خسائر مصرف التوفير على 14 فرعاً، وكانت أكثر الخسائر في فرع حمص بقيمة إجمالية للأضرار المباشرة من مبان وسرقة وتخريب آليات وآثار وتجهيزات بلغت 120 مليار ليرة سورية، يليها فرع المصرف في درعا بقيمة خسائر إجمالية بلغت أكثر من 5 مليارات ليرة سورية، يليه مكتب بصرى الشام بقيمة إجمالية للخسائر تجاوزت 4.7 مليارات ليرة سورية، يليه فرع المصرف في اللاذقية بقيمة تجاوزت 3 مليارات ليرة سورية.

وبالنسبة للمصرف الزراعي فكانت الخسائر موزعة على 81 فرعاً ومكتباً على مستوى القطر، وكان أكبر الخسائر في فرع المصرف في الرقة، إذ بلغت نحو 250 مليون ليرة سورية، يليه فرع المصرف في تدمر بمبلغ 139 مليون ليرة سورية يليه فرع المصرف في رأس العين بمبلغ 125 مليون ليرة سورية، ثم فرع المصرف في تل براك بمبلغ 89 مليون ليرة سورية.

أما الأضرار التي لحقت بالمصرف الصناعي توزعت على 19 فرعاً ومكتباً، أكبر الخسائر كان في فرع المصرف في الرقة بمبلغ 46 مليون ليرة سورية يليه فرع المصرف في داريا بمبلغ 28.8 مليون ليرة سورية ثم فرع المصرف بحمص بمبلغ 18.7 مليون ليرة سورية ويليه فرع المصرف في درعا بمبلغ 10 ملايين ليرة سورية.

وبالنسبة لأضرار المصرف التجاري السوري فتوزعت على 69 فرعاً ومكتباً. وكان أكبر الخسائر في فرع إدلب بمبلغ خسائر 430 مليون ليرة سورية، يليه خسائر فرع الميادين بمبلغ 205 ملايين ليرة سورية يليه خسائر فرع المصرف في دير الزور بمبلغ تجاوز 100 مليون ليرة سورية يأتي بعده خسائر فرع درعا 100 مليون ليرة سورية.

كما استعرضت البيانات المصرفية خسائر المصرف التجاري السوري من الصرافات الآلية التي بلغت 128 صرافاً وبلغت المبالغ المسروقة من هذه الصرافات الآلية في جميع المحافظات مبلغ 12.5 مليون ليرة سورية.

وأما بالنسبة للمصرف العقاري فقد توزعت الخسائر على 8 فروع ومكاتب كان أكبرها في فرع المصرف في حلب- باب جنين بقيمة أضرار بلغت 100 مليون ليرة سورية، يليه فرع المصرف في حمص بقيمة إجمالية للأضرار بلغت 15 مليون ليرة سورية، ثم فرع دير الزور بقيمة إجمالية للأضرار بلغت 10 ملايين ليرة سورية. على حين بلغت خسائر المصرف العقاري من آلات الصرافات الآلية نحو 100 مليون ليرة سورية.

الوطن

تعليقات الزوار
  1. تعليقك
  2. أخبرنا قليلاً عن نفسك