اتحاد المصدرين نجح بفتح السوق العراقي بشكل متميز عبر معرض التصدير وتقنياته

 

الاقتصاد اليوم:

نجح اتحاد المصدرين السوري في عملية فتح السوق العراقي بشكل ناجح ومتميز، فها هو استطاع جذبنحو 250 رجل أعمال عراقي إلى دمشق لحضور معرض التصدير وتقنياته الذي تم افتتاحه اليوم بحضور كبير ومتميز، والذي يستمر لمدة 3 أيام.

وتميز المعرض بتوقيع عقود بين التجار السوريين والعراقيين، بالإضافة إلى تميز اللجنة الزراعية في المعرض والتي قامت بعرض أصناف مميزة من الفاكهة والخضروات المعدة للتصدير، كما قامت بتوزيع نحو 2 طن من البرتقال السوري كعصير طبيعي على جميع الحضور.

وضم المعرض ونشاطات مختلفة منها النسيج والزراعة والكيمياء والمال والنقل والطاقة والتقانة والجودة والتغليف والتعبئة ومنتجات متعددة لـ100 صناعي وتاجر سوري.

وتوزع المعرض على 3 أجنحة وهي قاعة المتنبي والصالة المرفقة لها، وقاعة سطح دمشق وقاعة زنوبيا.

ويتخلل المعرض محاضرات واجتماعات عمل بين الصناعيين والمنتجين السوريين والصناعيين والتجار العراقيين لعقد اتفاقيات حول تصدير المنتجات السورية في مختلف القطاعات إلى السوق العراقي.

بدوره أكد جعفر الحمداني رئيس الوفد العراقي ورئيس اتحاد غرف التجارة العراقية أن مشاركتهم في المعرض تأتي في إطار دفع عملية التنمية المستدامة بين البلدين الى الأمام واستكمال ما تم انجازه مسبقا من تطوير العلاقات الاقتصادية وفتح المنافذ الحدودية للتبادل التجاري بين الجانبين والتي كانت القوى المعادية تحاول أن تغلقها لافتاً إلى أن هدف الزيارة الآخر هو التضامن مع سورية وتهنئتها بالانتصارات التي حققها الجيش العربي السوري في حلب.

ولفت السفير السوري في بغداد صطام الدندح إلى أهمية لقاءات رجال الأعمال السوريين والعراقيين في هذا المعرض للاطلاع على المنتجات السورية وإمكانية تصديرها للسوق العراقية مبيناً أن الفترات القادمة ستشهد زيارات مكثفة على مستويات حكومية وصناعية وتجارية من أجل تطوير علاقات التبادل التجاري وتذليل جميع الصعوبات أمامها.

وأوضح رئيس اتحاد المصدرين السوريين محمد السواح أنه وضمن توجيهات الحكومة بالتوجه نحو السوق العراقية تم إقامة هذا المعرض بالتواصل مع الفعاليات العراقية التي كانت ترتبط سابقاً بعلاقات اقتصادية مع الصناعيين السوريين وبعضهم وكلاء لسورية في العراق مشيراً إلى أنه تم تزويد الاتحاد بأسماء رجال أعمال فعالين ومعروفين في العراق وتم دعوتهم للمعرض للتفاهم معهم حول اتفاقيات تصديرية بمختلف القطاعات.

وأوضح السواح أن تنظيم المعرض تم من قبل اتحاد المصدرين وشركة فلاي داماس اللذين رعيا زيارة الوفد العراقي بهدف دعم المنتج السوري و”إثبات ان عجلة الاقتصاد والصناعة في سورية انطلقت وموجودة بقوة” وزيارة الوفد دليل على ذلك.

وبين السواح، وفقا لـ"سينسيريا" أن اتحاد المصدرين السوري خلال الشهر القادم سيقوم باستهداف سوق جديد عبر معرض جديد سيقيمه.

شارك في الافتتاح رجال أعمال سوريين ووفود رجال أعمال عرب وعدد من الصناعيين والمنتجين الحرفيين والمنتجين الزراعيين وأعضاء النقابات والغرف التجارية والصناعية.

يشار إلى أن شركة فلاي داماس قامت بنقل الوفد العراقي من العراق إلى دمشق على نفقتها، كرعاية ماسية للمعرض، كما حاز المعرض على رعاية ذهبية من بنك الشام وبنك البركة.

تعليقات الزوار
  1. تعليقك
  2. أخبرنا قليلاً عن نفسك