الاقتصاد العالمي في أسبوع: ارتفاع نسبة التضخم في ألمانيا وبريطانيا

 

الاقتصاد اليوم:

هذا التقرير ينشر بالاتفاق مع مركز دمشق للأبحاث والدراسات (مداد)

الاقتصاد الروسي:

أعلنت هيئة الجمارك الصينية، ارتفاع حجم التبادل التجاري بين بكين وموسكو خلال أيلول/سبتمبر 2016، بنسبة 0.4% ليصل إلى 5.98 مليار دولار أمريكي مقارنة مع نفس الفترة من العام 2015. هذا وقد بلغت صادرات الصين إلى روسيا 3.49 مليار دولار أمريكي، بينما بلغت الواردات الروسية إلى الصين 2.49 مليار دولار أمريكي خلال الشهر المذكور. كما زاد حجم التبادل التجاري بين البلدين خلال آب/أغسطس بنسبة 11% إلى 6.9 مليار دولار أمريكي.

ووصل حجم التبادل التجاري بين البلدين خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2016 إلى 50.27 مليار دولار أمريكي أي أكثر بنسبة 0.4%، عما بلغه خلال نفس مع الفترة من العام الماضي. وخلال الفترة نفسها فقد ارتفع حجم الصادرات الصينية إلى روسيا بنسبة 7.1%، بينما انخفض حجم الصادرات الروسية إلى الصين بنسبة 6.4%

تراجع الروبل الروسي خلال تعاملات هذا الأسبوع أمام الدولار الأمريكي، حيث ارتفع سعر زوج (الدولار الأمريكي/الروبل الروسي)   إلى 62.95 روبل روسي في نهاية هذا الأسبوع مقابل 61.8871 روبل روسي في بداية هذا الأسبوع وبما نسبته 1.72%، وذلك في ظل تحسن الدولار الأمريكي، واستقرار أسعار النفط بعد موجة الارتفاع التي شهدتها في الآونة الأخيرة. أما فيما يتعلق بمؤشرات البورصة الروسية، فقد تراجع أداء  الأسهم الروسية خلال تداولات هذا الأسبوع، حيث انخفض مؤشر  (MICEX) للأسهم المقومة بالروبل الروسي في نهاية الأسبوع بنسبة -2.02%، ليصل إلى مستوى 4470.23 نقطة مقابل 4508.95 نقطة في نهاية الأسبوع السابق، كما انخفض مؤشر "RTS" للأسهم المقومة بالدولار  خلال الفترة ذاتها بنسبة -3.42%، ليصل إلى 983.04 نقطة مقابل 1002.07 نقطة في نهاية الأسبوع السابق.

هيئات و منظمات دولية:

دعت اللجنة التوجيهية لصندوق النقد الدولي الدول الأعضاء إلى استخدام كل أدوات السياسة لدعم انتعاش اقتصادي عالمي مازال بطيئاً ومتبايناً. مضيفاً إن حالة عدم اليقين ومخاطر التراجع تزايدتا، في حين تستمر التأثيرات المعاكسة الطويلة الأمد. كما تم التأكيد على ضرورة الالتزام بنمو قوي، ومستدام وشامل وغني بالوظائف وأكثر توازناً. وسيتم استخدام كل أدوات السياسة -الإصلاحات الهيكلية وسياسات المالية العامة والسياسة النقدية- على المستويين الفردي والجماعي كليهما.
وقعت الحكومة الأردنية اتفاق قرض ميسر جداً مع البنك الدولي قيمته 300 مليون دولار أمريكي لدعم الموازنة. حيث يمتاز هذا  القرض بشروطه الميسرة جداً، إذ تبلغ فترة السداد 35 سنة، وسيصرف على دفعات خلال ثلاث سنوات، يتوقّع صرف الدفعة الأولى خلال الأسابيع القليلة المقبلة. ويأتي الدعم المالي وفقاً لما أقرّه مجلس الوزراء ولجنة الدَين العام، للمساهمة في تغطية الفجوة المالية للأعوام 2016-2018. هذا وقد أكد نائب رئيس البنك الدولي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، استمرار دعم البنك الكامل للأردن من خلال نوافذ وأدوات مختلفة، بهدف التخفيف من تأثيرات الأزمة السورية فيه.

الاقتصاد الأمريكي:

أظهرت بيانات أمريكية رسمية ارتفاع أسعار المستوردات والصادرات في الولايات المتحدة الأمريكية خلال شهر أيلول/سبتمبر 2016، حيث ارتفعت أسعار الواردات المعدلة موسمياً بنسبة 0.1٪ مقابل تراجعها بنسبة 0.2٪ في شهر آب/أغسطس 2016. كما ارتفعت أسعار الصادرات أيضا بنسبة معدلة موسمياً بلغت 0.3٪ خلال شهر ايلول/سبتمبر 2016، بعد انخفاض بنسبة 0.2٪ في الشهر السابق.

 ذكرت وزراة التجارة الأمريكية أن مؤشر أسعار المنتجين، قد ارتفع على أساس شهري بنسبة 0.3٪ خلال شهر أيلول/سبتمبر 2016، ليتفوق على التوقعات التي كانت تشير إلى ارتفاعه بنسبة 0.2٪، بعد أن كان هذا المؤشر قد سجل قراءة ثابته في الشهر السابق. أما على أساس سنوي، فقد ارتفع مؤشر أسعار المنتجين بنسبة 0.7٪ خلال شهر أيلول/سبتمبر  2016 مقارنة بذات الشهر من العام الماضي، أما بالنسبة للمؤشر الأساسي لأسعار المنتجين، والذي يستثني تكاليف الغذاء والطاقة، فقد ارتفع على أساس شهري بنسبة معدلة موسمياً تبلغ 0.2٪ خلال شهر أيلول/سبتمبر2016، مقابل ارتفاعه بنسبة 0.1٪ خلال الشهر السابق. أما على أساس سنوي، فقد ارتفع المؤشر الأساسي لأسعار المنتجين بنسبة 1.2٪ خلال شهر أيلول/سبتمبر مقارنة بذات الشهر من العام الماضي، مقابل ارتفاعاً بنسبة 1.0٪ سجله في الشهر السابق.

الاقتصاد الأوروبي:

الاتحاد الأوروبي
وافق وزراء مالية مجموعة اليورو على الإفراج عن 1.1 مليار يورو لليونان من أصل قرض قدره 2.8 مليار يورو ضمن حزمة الإنقاذ.

وقال رئيس مجموعة اليورو إن إصلاحات مهمة، جرت فيما يتعلق بنظام التقاعد وقطاع الطاقة وإدارة البنوك فضلا عن إنشاء صندوق الخصخصة، ووكالة الإيرادات، هذا ويتعين على اليونان حتى تحصل على الأموال أن تنفذ 15 إصلاحاً، حيث يقوم بتقييم أدائها 4 مؤسسات هي المفوضية الأوروبية، والبنك المركزي الأوروبي، وآلية الاستقرار الأوروبية، وصندوق النقد الدولي. ومن جهته أشار مفوض الشؤون الاقتصادية والمالية للاتحاد الأوروبي إلى أن اليونان أوفت بالإصلاحات المطلوبة وتسير على الطريق الصحيح. غير أن الإفراج عن الجزء المتبقي من القرض وقدره 1.7 مليار يورو، تأجل بسبب عملية جمع بيانات لا يمكن تفاديها، وهي مشكلة فنية، وليست قراراً سياسياً.

أظهرت البيانات الصادرة عن مكتب الاتحاد الأوربي للإحصاء (Eurostat)، ارتفاع الإنتاج الصناعي المعدل موسمياً خلال شهر آب/أغسطس 2016 مقارنة بالشهر السابق له، وذلك بنسبة 1.6% في منطقة اليورو المكونة من 19 بلد، وبنسبة 1.4% في منطقة الاتحاد الأوروبي المكون من 28 بلد، مع العلم أنه انخفض على أساس شهري في شهر تموز /يوليو 2016 بنسبة 0.7% في كل من المنطقتين. أما على أساس سنوي فقد ارتفع الانتاج الصناعي خلال شهر آب/أغسطس 2016 في كل منطقة اليورو، ومنطقة الاتحاد الأوروبي بنسبة 1.8% لكل منهما.

الاقتصاد البريطاني:

أعلن محافظ بنك انجلترا عن ارتفاع ‏التضخم على منتجات مثل السلع الغذائية، بسبب انخفاض قيمة الجنيه الاسترليني. مضيفاً أنه مستعد ‏للسماح بتجاوز هدف البنك بالوصول إلى معدل التضخم إلى 2%، إذا كان ذلك سيعني الحفاظ ‏على الوظائف، ويعزز النمو الاقتصادي.‏ كما بيّن أن الأمر سيصبح أكثر صعوبة بالنسبة لأصحاب الدخل المنخفض، مع ‏انتقال البلاد من عدم وجود تضخم على الإطلاق إلى وجود البعض منه، والذي من شأنه أن ‏يؤثر على أسعار الأغذية وعلى مدى السنوات القليلة القادمة، قال محافظ بنك انجلترا إن السلع والخدمات الأخرى ستشهد ارتفاع في ‏معدل التضخم خلال "السنوات القليلة" المقبلة، مشيرًا إلى أن ما بين 400 إلى 500 ألف ‏وظيفة يمكن أن تكون في خطر، إذا قرر البنك عدم اتخاذ إجراءات في أعقاب التصويت على ‏الخروج من الاتحاد الأوروبي.

  الاقتصاد الألماني:

ارتفع مؤشر أسعار المستهلك في ألمانيا خلال شهر تشرين الأول/سبتمبر 2016، ليبلغ معدل التضخم السنوي (Y-O-Y)ما نسبته 0.7%، مقابل المعدل المسجل في شهر آب/أغسطس 2016 والبالغ 0.4%. حيث ارتفعت أسعار المواد الغذائية، والخدمات في حين انخفضت تكلفة الطاقة أقل مما كانت عليه في الشهر السابق. أما بالمقارنة على أساس شهري، فقد ارتفع مؤشر العام لأسعار المستهلك بنسبة 0.1%. وبالنسبة إلى المؤشر العام لأسعار المستهلك المتناسق (HICP) فقد ارتفع على أساس سنوي بما نسبته 0.5% في شهر تشرين الأول/سبتمبر 2016، مقارنة مع زيادة بنسبة 0.3% في تموز/يوليو 2016، أما على أساس شهري، فقد ارتفع إلى المستوى الصفري بعد الانخفاض الذي سجله الشهر السابق وبما نسبته -0.1% .

 الاقتصاد الآسيوي:

كوريا الجنوبية:

خفض البنك المركزي الكوري الجنوبي معدل النمو الاقتصادي المتوقع لعام 2017 بمقدار 0.1 نقطة مئوية من 2.9% إلى 2.8%، مشيراً إلى تراجع الاستهلاك المحلي والخارجي، فيما حافظ على معدل النمو المتوقع لعام 2016، ومعدل التضخم المتوقع لعام 2016 عند 2.7% و1.9% على التوالي. وجاء التعديل الذي يجرى كل ثلاثة أشهر من قبل بنك كوريا المركزي عقب وقت قصير من قرار الحكومة، تخفيض النمو المتوقع لعام 2016 من 3.1% إلى 2.8%. وقال محافظ البنك المركزي، إن الاقتصاد المحلي من المنتظر أن يحافظ على اتجاه النمو المعتدل على خلفية السياسات الاقتصادية التوسعية، إلا أن البنك يعتقد أن حالة الغموض المحلية والخارجية التي تكتنف النمو سوف تظل قائمة.

الاقتصاد الصيني:

أظهرت البيانات ارتفاع مؤشر أسعار المستهلكين السنوي خلال شهر أيلول/سبتمبر 2016، حيث جاءت القراءة الفعلية لتشهد ارتفاعاً بنسبة 1.9% بعد أن كانت القراءة السابقة مرتفعة بنسبة 1.3%، وكانت التوقعات تشير إلى ارتفاع بنسبة 1.6%، أما بالنسبة لمؤشر أسعار المنتجين السنوي خلال شهر أيلول/سبتمبر 2016، فقد شهد ارتفاعاً بنسبة 0.1%، بعد أن كانت القراءة السابقة منخفضة بنسبة 0.8%، وكانت التوقعات تشير إلى انخفاض بنسبة 0.3%.

سجلت الصادرات الصينية تراجعاً بنسبة 10% في شهر أيلول/سبتمبر 2016 على أساس سنوي، والواردات بنسبة 1.9% وفقاً لهيئة الجمارك الصينية، مما يحمل معه مؤشراً سالباً عن الاقتصاد الصيني بعد التحسن المسجل في آب/اغسطس 2016. هذا وقد انخفضت الصادرات في شهر أيلول/سبتمبر 2016 إلى 184.5 مليار دولار أمريكي، والواردات إلى 142.5 مليار دولار أمريكي، وبات الفائض التجاري عند مستوى 42 مليار دولار أمريكي أي بتراجع قدره 30% بالمقارنة مع 60.3 مليار دولار أمريكي المسجل في أيلول/سبتمبر 2015. وتعتبر هذه الأرقام أسوأ مما كان يتوقعه خبراء الاقتصاد الذين توقعوا تسجيل تراجعاً  بما نسبته 3.3% في الصادرات، و0.6% بالنسبة للواردات.

الاقتصاد التركي:

وقّع كل من وزير الاقتصاد التركي ونظيره الروسي في مدينة إسطنبول على بيان لتأسيس الصندوق الاستثماري المشترك بين البلدين، حيث  ستساهم كل منهما في الصندوق الاستثماري المشترك بمبلغ 500 مليون دولار  أمريكي، ليصبح رأس مال الصندوق مليار دولار أمريكي. هذا ويهدف الصندوق إلى تمويل مشاريع مشتركة في البلدين، على أن يتم زيادة رأس ماله مستقبلا في حال الحاجة.

تعليقات الزوار
  1. تعليقك
  2. أخبرنا قليلاً عن نفسك