الاقتصاد العالمي في أسبوع: رفع توقعات أسعار النفط في 2017..والروبل يتحسن أمام الدولار

 

الاقتصاد اليوم:

هذا التقرير ينشر بالاتفاق مع مركز دمشق للأبحاث والدراسات (مداد)

الاقتصاد الروسي:

صادق مجلس الدوما الروسي على بروتوكول لاتفاق بشأن تقديم روسيا قرضاً حكوميا للأردن، وكانت الحكومة الروسية عرضت على مجلس الدوما دراسة ومصادقة البروتوكول الذي تنص وثيقته على إعادة هيكلة الديون، بإطالة أمد زمن دفع القرض المقدم من روسيا وتغيير صيغة سداده. حيث وضح نائب وزير المالية الروسي أمام مجلس الدوما إن موسكو بهذا الأمر تعرض إلزام الأردن الشراء من روسيا منتجات عسكرية تقنية بقيمة 387.3 مليون دولار أمريكي حتى عام 2019.

ارتفع مؤشر أسعار المستهلك في روسيا بنسبة 6.4% على أساس سنوي في شهر أيلول/سبتمبر 2016، مقابل 6.9% في الشهر السابق، وبأقل من التوقعات البالغة 6.6%. وهو أقل معدل تضخم منذ شهر شباط 2014. أما على أساس شهري فقد بلغ معدل التضخم في شهر أيلول/سبتمبر 2016 حوالي 0.2%.

تحسن سعر صرف الروبل الروسي خلال تعاملات هذا الأسبوع أمام الدولار الأمريكي، حيث انخفض سعر زوج (الدولار الأمريكي /الروبل الروسي) إلى 62.382 روبل روسي في نهاية هذا الأسبوع مقابل 63.1325 روبل روسي في بداية هذا الأسبوع، وبما نسبته -1.19%، وذلك في ظل ارتفاع أسعار النفط العالمية، على الرغم من تحسن الدولار أمام العملات الرئيسية.

أما فيما يتعلق بمؤشرات البورصة الروسية فقد تباين أداء الأسهم الروسية خلال تداولات هذا الأسبوع، حيث انخفض مؤشر (MICEX) للأسهم المقومة بالروبل الروسي في نهاية الأسبوع بنسبة -0.76% ليصل إلى مستوى 4436.1 نقطة، مقابل 4470.23 نقطة في نهاية الأسبوع السابق، بينما انخفض مؤشر "RTS"  للأسهم المقومة بالدولار خلال الفترة ذاتها بنسبة 0.34% ليصل إلى 986.37 نقطة مقابل 983.04 نقطة في نهاية الأسبوع السابق.

هيئات و منظمات دولية :

اتفق القادة في البيان الختامي لقمة قادة دول مجموعة البريكس المنعقدة في الهند، على إنشاء وكالة تصنيف ائتماني لمجموعة "بريكس" في أسرع وقت ممكن. كما وقع الرؤساء المشاركون فيها على مذكرة تفاهم لإنشاء منصة بحوث زراعية، وإنشاء لجنة للتعاون الجمركي بين دولهم، ومذكرة تفاهم بين الأكاديميات الدبلوماسية، إضافة إلى إنشاء شبكة للسكك الحديدية تابعة لدول البريكس.

أعلن رئيس بنك التنمية الجديد التابع لمجموعة (بريكس) اعتزام البنك زيادة حجم قروضه إلى 2.5 مليار دولار  أمريكي العام المقبل بعدما قدم أول قروض لدعم مشروعات خضراء في دول المجموعة التي تضم الاقتصادات الناشئة. ورأى رئيس البنك أن البنية التحتية وحدها تحتاج بين تريليون و1.5 تريليون دولار أمريكي سنوياً على مستوى العالم وتستطيع جميع البنوك متعددة الأطراف ربما تقديم 15% منه. هذا وقد أقر بنك التنمية حتى الآن قروضاً تصل إلى 900 مليون دولار لمشروعات خضراء تحافظ على البيئة في كل من الدول الأعضاء.

رفع البنك الدولي توقعاته لأسعار النفط الخام للعام 2017 من 53 إلى 55 دولار أمريكي للبرميل، حيث رجّح البنك أن يؤثر قرار دول "أوبك" بتجميد إنتاج النفط إيجاباً على الأسعار.  وأشار البنك في تقرير دوري له حول آفاق أسواق السلع الأولية، إنه من المتوقع أن تقفز أسعار الطاقة، بما فيها النفط والغاز الطبيعي والفحم، نحو 25 % العام القادم وهي زيادة أكبر من التوقعات السابقة. وأبقى البنك على توقعاته لمتوسط أسعار النفط في 2016 دون تغيير عند 43 دولار أمريكي للبرميل.

الاقتصاد الأمريكي:

بيّن مكتب الإدارة والميزانية في البيت الأبيض، أن عجز الموازنة الأمريكية للسنة المالية 2016 بلغ 587 مليار دولار أمريكي لينخفض بمقدار 28 مليار دولار أمريكي، عما كان متوقعاً في السابق. وذكر المكتب أنّ العجز في عام 2016 يعادل 3.2% من الناتج المحلي الإجمالي.

كشف البنك الفيدرالي الأمريكي عن تقرير "كتاب بيج" الذي أشار من خلاله لاتساع الاقتصاد الأمريكي في المقاطعات الأمريكية الاثني عشر بمعدل "متواضع" إلى "معتدل" في الفترة من منتصف آب/أغسطس حتى مطلع تشرين الأول/أكتوبر 2016، وذلك وسط التباين في إنفاق المستهلكين واستقرار النمو المتواضع إلى حداً ما في الأجور، وتسجيل بعض المقاطعات لضغوط في بعض القطاعات المحددة.

الاقتصاد الأوروبي
الاتحاد الأوروبي

أبقى البنك المركزي الأوروبي أسعار الفائدة دون تغيير كما كان متوقعاً، ولم يعدل برنامج شراء السندات البالغة قيمته 1.74 تريليون يورو (1.95 تريليون دولار أمريكي)، وذلك في إطار محاولته رفع النمو والتضخم. وعلى الرغم من أن التضخم السنوي بلغ أعلى معدل في عامين عند 0.4% في أيلول/سبتمبر 2016، ومن المتوقع أن يواصل الزيادة في الشهور المقبلة فإنه لن يقترب بحسب تقديرات البنك من المعدل المستهدف والبالغ 2% حتى نهاية 2018 أو مطلع 2019. وأضاف البنك أنه مازال يتوقع أن تظل أسعار الفائدة الأساسية عند مستواها الحالي أو أقل لفترة ممتدة من الوقت. كما أبقى البنك المركزي الأوروبي على سعر ودائع لليلة واحدة عند -0.40% وعلى سعر إعادة التمويل الرئيسي عند 0% وعلى سعر الإقراض الحدي عند 0.25%.

  الاقتصاد الألماني:

أظهر تقرير صادر عن البنك المركزي الألماني أن الموجودات المالية للقطاع العائلي في ألمانيا بلغت حوالي 5,401 مليار يورو في الربع الثاني من عام 2016، وذلك بزيادة مقدارها 44 مليار يورو بالمقارنة مع الربع الأول من العام نفسه، وبما نسبته 0.8%. وقد جاءت هذه الزيادة بالمتوسط طويل الأجل على الرغم من خسائر التقييم الطفيفة للأصول المالية لاسيما الأسهم التي كانت الأكثر  تأثراً، حيث قاربت قيمة تلك الخسائر حوالي  4 مليار يورو. هذا وقد بلغت قيمة الصفقات المرتبطة بالاستحواذ على الأصول المالية أقل من 48 مليار يورو، وهي مازالت تحافظ على اتجاهها الصاعد منذ ثلاث سنوات. وفي الوقت نفسه ارتفعت الالتزامات المالية للقطاع العائلي الألماني بمقدار يقل عن 16 مليار يورو، الأمر الذي يعني أن صافي الأصول المالية ارتفع بصورة معتدلة ليصل إلى 3,756 مليار يورو بزيادة مقداها 28 مليار يورو وما نسبته 0.8% خلال الفترة نفسها.

  الاقتصاد البريطاني:

ارتفع اقتراض القطاع العام في المملكة المتحدة بأعلى من المتوقع في شهر أيلول/سبتمبر 2016، وذلك وسط توقعات بأن وزير الخزانة قد يعزز الإنفاق على مشروعات البنية التحتية لدعم الاقتصاد. هذا وقد بلغ صافي اقتراض القطاع العام 10.6 مليار جنيه إسترليني، بزيادة قدرها 1.3 مليار جنيه إسترليني على أساس سنوي، علماً أن الحكومة قد اقترضت 10.8 مليار جنيه إسترليني في شهر آب/أغسطس 2016، في حين كان من المتوقع أن يصل الاقتراض إلى 8.5 مليار جنيه إسترليني في شهر أيلول/سبتمبر 2016. كما بلغ حجم صافي دين القطاع العام الموقوف بنهاية شهر أيلول/سبتمبر 2016 باستثناء البنوك التي تدعمها الدولة حوالي 1.6 تريليون جنيه إسترليني أي ما يعادل 83.3% من إجمالي الناتج المحلي.

الاقتصاد الآسيوي

اليابان:

صرح محافظ البنك المركزي الياباني أنه لا يرى هناك حاجة فورية لتقليل مشتريات البنك المركزي من الأصول، وذلك مع تحويل اهتمام البنك من توسيع القاعدة النقدية إلى استهداف معدلات الفائدة . حيث أقر أمام تساؤلات البرلمان الياباني أنه ربما لا يكون ضرورياً مواصلة شراء سندات الحكومة اليابانية بالوتيرة الحالية 80 ترليون ين ياباني (770 مليار دولار أمريكي) سنوياً في المستقبل، كما أشار إلى أن تحديد نطاق محدد لعائدات السندات لأجل عشر سنوات ليس ضرورياً أو مناسباً.

الاقتصاد الصيني:

أوضحت بيانات صادرة عن مصلحة الدولة للإحصاء، أن إجمالي مبيعات التجزئة للبضائع الاستهلاكية بلغ 23.8 تريليون يوان (حوالي 3.54 تريليون دولار أمريكي) خلال التسعة الأشهر الأولى من عام 2016، حيث سجل حجم مبيعات التجزئة للبضائع الاستهلاكية ارتفاعا بنسبة 10.4% على أساس سنوي خلال الفترة المذكورة، مرتفعاً عن معدل النمو التي حققته خلال النصف الأول والذي بلغ 10.3%، بفضل ازدهار البيع عبر الإنترنت.

أعلنت مصلحة الدولة للإحصاء أن الناتج المحلي الإجمالي للصين سجل نمواً  في الربع الثالث من عام 2016، بلغت نسبته 6.7% عل أساس سنوي، ليحافظ النمو الاقتصادي للصين على ثباته خلال الربع الثالث 2016 مقارنة بما سجله في الربع الثاني من العام 2016.

الاقتصاد التركي:

أعلنت مؤسسة الإحصاءات التركية عن نسبة القوى العاملة في تركيا في شهر تموز/يوليو 2016. حيث سجل مستوى البطالة في تركيا ارتفاعاً ليصل إلى 10.7%، كما وصل مستوى التوظيف إلى 47%. مع العلم أن نسبة البطالة في شهر حزيران/يونيو 2016 ارتفعت إلى 10.2%، وفي شهر حزيران/يونيو من العام 2015 كان عدد العاطلين عن العمل بين الفئة العاملة (فوق 15 سنة) قد ازداد بعدد 247 ألفا ليصل إلى 3.127 مليون شخص.

بلغ حجم صادرات تركيا من الأثاث المنزلي والمكتبي أكثر من 13 مليار دولار أمريكي، خلال السنوات الخمس الأخيرة. وبحسب بيانات هيئة الإحصاء التركية، فإن صادرات تركيا من الأثاث شهدت ارتفاعاً ملحوظاً في الآونة الأخيرة. وذلك على الرغم من تدني صادرات الأثاث خلال الشهور الثمانية الأولى من هذا العام بمعدل 3%، بالمقارنة مع 2015، لتسجل 1.766 مليار دولار أمريكي.

ويأتي العراق في مقدمة الدول التي صدّرت إليها تركيا أثاثا خلال السنوات الخمس الأخيرة، فقد بلغ حجم الصادرات إليها خلال هذه المدة 2.491 مليار دولار أمريكي، أي ما يعادل 19% من مجموع الصادرات التركية من الأثاث. وتبعت العراق، كل من أذربيجان، بواقع 916 مليون دولار أمريكي، ومن ثم ألمانيا بـ ـ860 مليون دولار  أمريكي في الفترة ذاتها.

تعليقات الزوار
  1. تعليقك
  2. أخبرنا قليلاً عن نفسك