السياحة تدرس سياسة التسعير الجديدة لفنادقها

 

الاقتصاد اليوم:

دراسة سياسة تسعير الخدمات المقدمة بما يتناسب مع المواسم ومستلزمات التشغيل وحوامل الطاقة، إضافة إلى استعدادات الفنادق لاستقبال الموسم الشتوي وإطلاق المطاعم الشتوية، تقييم عمل الموارد البشرية ورؤساء الأقسام للتأكد من مستوى الأداء وفق المعايير الفندقية ومستواها، شكلت محاور أساسية تم بحثها أمس خلال الاجتماع الذي عقده المهندس بشر رياض يازجي وزير السياحة مع لجنة الإشراف على الفنادق العائدة للوزارة وذلك للبحث في واقع النتائج التشغيلية بهدف الارتقاء في الخدمات الفندقية وآلية رفع العائدات.

تطرق الاجتماع الى نقاط الضعف التي كانت في الموسم الصيفي الماضي للعمل عليها وتلافيها والبدء منذ الآن باتخاذ الإجراءات اللازمة لتفعيل المرافق والفعاليات غير المستثمرة بما يحقق الجدوى الاقتصادية المطلوبة، وخلال الاجتماع وجه الوزير بعقد اجتماعات دورية خاصة بكل فندق على حده يتم من خلاله الوقوف على تفاصيل السياسات التشغيلية ومستوى أداء الوضع الإداري والفني، مشدداً على تحديد المعوقات والعراقيل واقتراح حلول مناسبة لتطوير الأداء الفندقي وتحسين النتائج وضرورة الارتقاء بالخدمات المقدمة للنزلاء ومرتادي المنشآت السياحية والتجديد الذكي والمدروس لفعاليات بعض المنشآت فيما يخص المطاعم والفعاليات الخاصة به والاهتمام بالسياحة الدينية في بعض الفنادق والارتقاء بالموارد البشرية الموجودة.

والعمل على تحقيق إيرادات وأرباح أعلى بالتزامن مع الخدمة العالية والدور الاجتماعي والإيجابي لفنادق الوزارة، يذكر أن مجموع أرباح الفنادق المملوكة للوزارة خلال العام الماضي بلغ 1.244 مليار ليرة. علماً أن عددها يبلغ حوالي 36 فندقاً.

المصدر: تشرين

تعليقات الزوار
  1. تعليقك
  2. أخبرنا قليلاً عن نفسك