السياحة تطالب بتمويل مصرفي لمشاريعها...وتسعى لتأسيس شركة مساهمة عامة

 

الاقتصاد اليوم:

طالبت وزارة السياحة وزارة المالية بالتوجيه إلى المصارف العامة ومجالس الإدارة والإدارة التنفيذية العليا لدى المصارف العامة، للتنسيق مع وزارة السياحة لإدراج تمويل مصرفي لتجديد المنشآت السياحة ضمن خطتها في السنوات الخمس القادمة، بما يكفل إسهام هذا التمويل في تأمين متطلبات التصاعد المتوقع على طلب الخدمات السياحية ولاسيما في ضوء التحسن الأمني التدريجي الذي تشهده المحافظات السياحية في القطر وتحضيراً للمرحلة القادمة.

إضافة إلى طلبها بيان الرأي في إمكانية تأسيس شركة مساهمة عامة تمول من المصارف مهمتها شراء الحصص السهمية والتفاوض على المنشآت المتعثرة بغية استمرار عمل المنشآت السياحية بما يكفل استرداد المصارف لديونها وحفظ قيمتها من أثر التضخم.

مصادر مصرفية ترى أن مثل هذه الإجراءات من تمويل أو تأسيس لشركة بحاجة إلى قرارات استثنائية يتم اتخاذها من رئاسة الحكومة، ولا يمكن للمصارف أو المؤسسات المالية اتخاذ قرارات من هذا النوع في ضوء القرارات الناظمة لعملها.

وفي السياق تقوم وزارة السياحة بالتنسيق مع وزارة المالية تنفيذاً لتوجيهات رئاسة الحكومة لإيجاد مصادر دخل وموارد إضافية للوزارة والجهات التابعة لها بما يخفف الأعباء عن الخزينة العامة وبما لا يؤثر سلباً في المستوى المعيشي للمواطنين والفعاليات الاقتصادية.

كما أن "وزارة السياحة" قامت بإعداد مقترحات حول إيجاد مصادر لتأمين إيرادات للخزينة العامة للدولة، على نسختين إحداهما لرئاسة مجلس الوزراء والأخرى إلى وزارة المالية، تستهدف المقترحات رفع أرباح المنشآت المملوكة من الوزارة وتنشيط الاستثمار السياحي، إضافة إلى العمل على استصدار التشريعات التي من شأنها المساهمة في تحصيل حقوق الخزينة من التزامات ضريبية مترتبة على المنشآت السياحية.

المصدر: صحيفة "الوطن"

تعليقات الزوار
  1. تعليقك
  2. أخبرنا قليلاً عن نفسك