تحرير الأسعار بالمطاعم التخصصية وتحديد ضوابط بدل خدمات منشآت الإطعام

 

الاقتصاد اليوم:

ألزمت وزارة السياحة أصحاب ومستثمري المطاعم السياحية بكافة أنواعها ومستوياتها، بالإعلان عن أسعار بدل الخدمات المقدّمة في منشآتهم ووضعها في مكان بارز وبشكل لائق ومميز يمكن من قراءتها من قبل الزبون بشكل سهل وواضح، إلى جانب وضع لوائح الأسعار على الطاولات وفق النموذج الذي يراه صاحب أو مستثمر المنشأة مناسباً.

وتركت الوزارة من خلال قرارها الجديد (2600) لعام 2016، والتي حدّدت فيه ضوابط تقاضي بدل خدمات المنشآت، وأصدره وزير السياحة أمس، لأصحاب ومستثمري المنشآت السياحية تسمية المواد المقدّمة في منشآتهم؛ وتسعير المواد المقدمة فيها تحت الحدّ الأعلى الوارد في الجدول التأشيري الملحق بالقرار، بما يشجع المنافسة وتقديم الخدمة بالسعر الأنسب، ووفق أفضل الشروط ومعايير الجودة، ما يكفل تحقيق رغبة ورضا الزبائن القاصدين لهذه المنشآت.

كما أُلزمت مطاعم الخدمة السريعة، بالإعلان عن أسعار بدل خدماتها، بذكر سعر الطبق واسمه وصورة الوجبة بشكل لائق وتصميم مميز فوق مكان استلام الطلبات، وورد في القرار الإعلان عن أسعار بدل الخدمات المقدمة في منشآتهم فور صدور القرار، وبما لا يتجاوز الحدود العليا للأسعار ضمن الجدول التأشيري للملحق بالقرار، ريثما يتمّ تصديق لوائح الأسعار من قبلهم خلال مدة 10 أيام كحدّ أقصى.

وبموجب القرار يتمّ تقاضي نسبة زيادة 24% على الأسعار الواردة في الجدول التأشيري الملحق بالقرار في حال تقديم الأطعمة والمشروبات، والوجبات في المطاعم السياحية القائمة في المجمعات التجارية أو الفعاليات السنوية الملحقة بالمجمعات السياحية أو منشآت المبيت. كما تُحرّر الأسعار في المطاعم ذات المطبخ التخصصي (هندي– صيني– إيطالي) بعد حصولها على التأهيل السياحي أصولاً وفق التعميم رقم /49/ لعام 2010، وكذلك تُحرّر أسعار البيتزا في المطاعم، على أن يتمّ الإعلان عن أسعارها وفق ما ورد في المادة (1) بعد الحصول على موافقة الوزارة على هذه الأسعار.

وألزم القرار أصحاب المطاعم السياحية بكافة أنواعها ومستوياتها بتصديق لائحة رئيسية واحدة فقط للأسعار من قبل الوزارة ومديرية السياحة المختصة، ويتمّ التقدم بتصديق لائحة الإعلان فور الإعلان عن صدور قوائم جديدة من خلال موقع الوزارة الإلكتروني ووسائل الإعلام المقروءة أو المسموعة، وذلك خلال مدة لا تتجاوز /10/ أيام من تاريخ الإعلان عن صدور قوائم الأسعار. وتلتزم مديرية الخدمات والجودة السياحية ومديرية السياحة المختصة بالتصديق خلال مدة /3/ أيام من تاريخ ورود طلب تصديق قائمة الأسعار، ولا يعتبر عدم مراجعة المديرية لاستلام اللائحة المصدّقة مبرراً لعدم الإعلان.

وبيّنت وزارة السياحة وفقاً للقرار، وجوب تقيّد أصحاب ومستثمري المطاعم السياحية بكافة أنواعها ومستوياتها بالأسعار والأوزان المعتمدة لكل مادة من المواد المدرجة ضمن الجدول التأشيري الملحق بالقرار، وبتقديم الفواتير المطبوعة عن طريق برنامج الكمبيوتر المعتمد، مذكور فيها اسم المنشأة ورقم السجل السياحي والضريبي والفاتورة المعتمدة من قبل وزارة المالية والتي تتضمن (نسخة للزبون بالإضافة إلى نسخة للمطعم)، والتقيّد بتقديم ما يطلبه الزبون تماماً من دون إضافات، إضافة إلى تحقيق منشآتهم للمواصفات الفنية والخدمية ومعايير الجودة المعتمدة من الوزارة لكل سوية ولكل درجة وحسب نوع المنشأة (مطعم- مطعم وجبات سريعة- صالة شاي) وبما يتطابق مع أحكام القرارات النافذة، وتحقيق منشآتهم شروط ومعايير النظافة الشخصية للعمال ونظافة المنشأة بكافة أركانها وأقسامها وتجهيزاتها وحصول عمالها على البطاقات الصحية، وحفظ المواد الغذائية في البرادات والمجمّدات والمستودعات والمطابخ وفق الشروط والمعايير الصحية المطلوبة، وعدم تقديم الخبز المدعوم للزبائن فيها، والعناية بواجهات المنشآت السياحية والمحيط السياحي للمنشأة بشكل لائق، والدلالة على مستوى المنشأة التأهيلي أو التصنيفي بالنجوم ضمن اللوحة الاسمية للمنشأة.

وألزمت الوزارة، بموجب قرارها المذكور، أصحاب المنشآت السياحية بتطبيق الاشتراطات والتعليمات الصحية الخاصة بتقديم الأراكيل في منشآتهم بعد تحقيق الاشتراطات المطلوبة للتقديم وفق أحكام المرسوم رقم /62/ لعام 2009، والقيام بفحص الأركيلة والتأكد من نظافتها داخلياً وخارجياً، إضافة إلى حفظ التنباك والمعسل في مكان لائق بعيداً عن أشعة الشمس والرطوبة والاحتفاظ ببطاقة التعريف الخاصة به، مع ضرورة تمتّعها بالشروط الصحية اللازمة.

وفي حال تكرار المخالفات المرتكبة أو ورود شكاوى بحق المنشأة تتعلّق بسوء الوضع الخدمي أو جودة الخدمات المقدّمة أو معاملة الزبائن، يتمّ إلزام المنشأة المخالفة بالحصول على بطاقة العمل السياحي للعاملين فيها، وإجراء دورات تدريبية تخصصية لرفع مستوى عملهم وأدائهم ضمن منشآتهم لدى مديرية التدريب والتأهيل في وزارة السياحة، واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحق المنشأة المخالفة وفق التعليمات الصادرة عن الوزارة. كما سيتمّ اتخاذ العقوبات الأشد وفق أحكام هذا القرار في حال قيام الرقابة السياحية السرية بضبط أية مخالفة مكررة مرتكبة من قبل أصحاب ومستثمري منشآت الإطعام السياحية.

وفي سياق متصل شاركت مجموعة من الحرفيين السوريين المقيمين في ماليزيا بالتعاون مع وزارتي السياحة السورية والخارجية والمغتربين، في المهرجان الدولي الثاني للحرف اليدوية المقام في ماليزيا. وقد ضمّ جناح الجمهورية العربية السورية عدة منتجات حرفية، منها الرسم العجمي والمواقيت الإلكترونية.. وغيرها، وقد نالت هذه المشاركة إعجاب وزارة السياحة الماليزية وعدّتها رمزاً لحضارة سورية وتاريخها ومستقبلها.

يُشار إلى أن وزارة السياحة تعمل على ترشيح دمشق لتكون في قائمة المدن المبدعة في منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم “اليونيسكو” لعام 2016 في مجال الحرف التقليدية والفنون الشعبية.

المصدر: البعث

تعليقات الزوار
  1. تعليقك
  2. أخبرنا قليلاً عن نفسك