كيف تستثمر بالاستيراد من الصين بمبلغ قليل؟

 

الاقتصاد اليوم:

يؤكد بعض الاقتصاديون ومنهم السيد Zhu Jing أن مخاطر ومضار استيراد كميات صغيرة من الصين أكبر من منافعها!!.

حسناً، لكن العالم يتطور مما يعطي المجال لأراء أخرى، فاليوم وفي ظل ركود اقتصادي وانخفاض بأسعار الشحن ومع والتسهيلات التي تقدمها الحكومة الصينية لتشجيع التصدير والتطورات التي طرأت على الشركات الصينية أصبح استيراد كميات صغيرة ومتلاحقة أكثر جدوى من استيراد كميات كبيرة خاصة في المجالات التقنية، فالالتزام مع المصانع على  شراء كميات صغيرة ومتلاحقة يقدم فوائد للمستثمر والمصنع الذي سيضمن تشغيل خطوط انتاجه على المدى الطويل مما يمنحه بعض الاستقرار "الأمر الذي يؤرق كل الصناعيين" ، كما سيحصل المستثمر على فوائد سنعرضها لاحقاً.

قد يذهب البعض لانتقاد هذا الطرح لأن انخفاض الكميات سيرفع تكاليف النقل والشحن والوثائق الخاصة بالتصدير والتخليص مما سيقلل من أرباح المستثمر، نعم هذا كلام صحيح لا غبار عليه، لكن علينا أن لا ننسى أن المستثمر رغم أن أرباحه ستنخفض قليلاً إلا أنه سيعوض هذا بشكل أكبر من نواحٍ أخرى كمثال:

1- سيتمكن من استثمار الفارق بين قيمة الطلبيات الكبيرة وقيمة الطلبيات الصغيرة بأصناف أخرى مما سيزيد عدد المنتجات التي يعمل بها.

2- سيقلل من احتمال انقطاع "شورتاج" أحد أو بعض الأصناف من متجره.

3- تتابع الطلبيات سيسمح له بتجربة أصناف أخرى بسهولة أكثر.

4- تتابع الطلبيات سيجعل بضائع المستثمر أحدث من منافسيه "معظم الشركات تقوم بتطوير منتجاتها وحل مشاكلها وحصوله على أخر نسخة يعطي المستثمر ميزة عن منافسيه".

5- تقليل الكميات سيخفّض من المخاطر، والحاجة لمستودعات كبيرة.

 

ساقدم مثلاً كي أوضح للسادة هواة الأرقام:

لنفترض أن مستثمراً ينوي استيراد 2000 جهاز تابليت Tablet خطط لبيعها خلال 60 يوماً وأن وزن شحنته 1800كغ ، وثمنها بأرض المصنع  110000 دولار و قيمة نقلها من المصنع للمطار هي 70  دولار "قيمة النقل تتعلق بالوزن" و نفقات العتالة وشهادات و وثائق الشحن 180دولار، وأجور الشحن لكامل الشحنة 7200 دولار وأن أجور تحويل النقود 140 دولار ومعاملة التخليص الجمركي ببلده هي 150 دولار "باستثناء الرسوم التي لا تختلف باختلاف الكمية".

فستكون تكلفة هذه الشحنة باستثناء الرسوم والضرائب "لاتتعلق بالكمية":

110000+70+180+140+7200+150= 117600دولار أي أن تكلفة التابليت الواحد هي: 58.87دولار.

لو قمنا بالاتفاق مع المصنع على تقسيم هذه الطلبية لأربع طلبيات كل منها 500كغ وتركنا له كتأمين على الطلبيات اللاحقة مبلغ 5000دولار وقام بالمقابل برفع سعر التابليت بنسبة 0.5دولار وبالتالي أصبحت قيمتها بأرض المصنع  27750دولار وأن قيمة نقلها من المصع للمطار أصبحت 25دولار بدل من 70"انخفض الوزن" ، وأن قيمة الشهادات ووثائق الشحن أصبحت 120دولار، وأجور الشحن لكامل الشحنة هي 1870دولار وأن أجور تحويل النقود أصبحت 58دولار  و معاملة التخليص الجمركي ببلده هي 150 "باستثناء الرسوم التي لا تختلف باختلاف الكمية".

فستكون تكلفة هذه الشحنة باستثناء الرسوم والضرائب "لاتتعلق بالكمية":

27750+25+120+1870+58+150= 117600دولار أي أن تكلفة التابليت الواحد أصبحت: 59.95دولار بدلاً من 58.8دولار.

بهذا يكون الفارق بين السعرين هو 1.075دولار أي حوالي 1.75%.

بالمقابل هو استثمر:  27750+5000=32750دولار بدلاً من 110000دولار أي أنه سيتمكن من استثمار 77250دولار بمجالات أخرى.

المصدر: موقع أي تو زر

تعليقات الزوار
  1. تعليقك
  2. أخبرنا قليلاً عن نفسك