أصحاب المطاعم للحكومة..زيدو الأسعار أو نغش!!

 

الاقتصاد اليوم:

في الاجتماع الذي تم بين وزارة السياحة والتموين وغرف السياحة بدمشق وريفها بدا واضحا أن أصحاب المطاعم يضغطون على الحكومة لزيادة الأسعار ورغم أن أسعار المطاعم هي مرتفعة حاليا إلا أن المطاعم تسعى بالضغط على الحكومة للحصول على امتيازات جديدة ورغم أن محافظة دمشق باعت الأرصفة لعدد من المطاعم ووزارة المالية تراخت في موضوع الضرائب ورسم الانفاق الاستهلاكي إلا أن أصحاب المطاعم لا يشبعون على ما يبدو حتى انهم وبلا خجل طرحوا امام وزيرين في الحكومة طرحا ملخصه إذا لن تزيدوا الأسعار سوف نغش ...؟؟

وزير السياحية بشر اليازجي  كان هو قائد الحوار في الاجتماع و استمتع إلى مطالب غرفة السياحة  في دمشق وريفها ركز في النقاش على مسالة التسعيرة  و الخدمات في المطاعم السياحية المصنفة نجمتين والتي يرتادها معظم المواطنين على مختلف طبقاتهم الاجتماعي ، لذلك شدد على ضرورة أن يكون هنالك تسعيرة واضحه ومنصفه مبنية على أساس التكلفة و نسبة الهدر وهامش ربح منصف، كما عرج اليازجي لمسالة رسم الانفاق الاستهلاكي وعدم التزام المطاعم بتسديدها مشيرا أن هذه المسالة خط أحمر فهي تتعلق بموارد خزينة الدولة.

 رئيس غرفة سياحة دمشق لفت أن التسعيرة الحالية المحددة من قبل وزارة السياحة غير منصفة ولا تضع السعر الحقيقي  للتكلفة، مشيرا أنه في حال كانت التسعيرة التي ستصدر في الوقت القريب مثل سابقاتها سوف يدفع المطاعم إلى التلاعب في المواد الأولية كأن يستعمل الدجاج المجمد بدل الطازج و استخدام لحم الجاموس المهرب بدل من اللحم الغنم أو العجل حتى تتناسب مع تسعيرة وزارة السياحة.

استمر الاجتماع لساعه متأخر في الليل واتفق المجتمعون أن يكون هنالك اجتماع أخر ربما سيكون بحضور وزير المالية لمناقشة مسالة الضرائب على المنشآت السياحية و الخروج باتفاق حول قائمة الأسعار الجديدة التي ستخرج إلى النور قريبا وفقا كما قال وزير السياحة.

تعليقات الزوار
  1. تعليقك
  2. أخبرنا قليلاً عن نفسك